مزيكا ليك عالم الابداع والتميز

مزيكا ليك عالم الابداع والتميز


 
الرئيسيةالتسجيلدخولالتسجيل


شاطر | 
 

 المواطنه فى الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رورو
موقوف
موقوف


انثى
العذراء عدد المساهمات : 142
العمر : 21
عدد النقاط : 27691
السٌّمعَة : 0
  :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: المواطنه فى الاسلام   الخميس مايو 28, 2009 6:11 pm

نبأ نيوز-أحمد طه - تعد المواطنة من أهم المفاهيم في الفكر الليبرالي كنسق للأفكار والقيم، ومن ثم تطبيقها في الواقع الاقتصادي والسياسي في القرون الأخيرة في أوروبا، وما ترتب عليها من آثار على البنية الاجتماعية والعلاقات السياسية في القرن العشرين والوقت الحاضر، إلا انها كلمة مستحدثة في اللغة العربية اختارها المعربون للتعبير عن كلمة politeia اليونانية، citoyennete الفرنسية وcitzenchip الانكليزية.

وهي تشكل انتقالاً من الشخص – الرعية التابع المنفذ المطيع الى الانسان المشارك والمساهم في صنع الحياة المجتمعية بكل تعبيراتها، ولقد شكلت قطيعة مع القرون الوسطى في انحاء المعمورة بالانتقال من الحق الإلهي الى حق المواطن من المنظومة السياسية القائمة على الأقوى الى منظومة تعتمد الاختيار الحر، والانتماء المشترك لمجتمع مدني.

إلا ان لفكرة المواطنة ارتباطاً بنشوء الدولة القومية والعلمانية، لذلك يجب العمل على ملء جزء من الفراغ الكبير وفتح باب الحوار حول هذا المفهوم لنستطيع بناء وعي حضاري انساني جديد يسهم في تجاوز المجتمع العضوي الى المجتمع المدني.

ولتتبع مصطلح المواطنة يجب العبور الى الحضارات الشرقية السابقة للحضارة الإسلامية مثل الفرس والفينيقيين والبابليين، تلك الحضارات التي أعطت الرجل الكمال ونزعت عن المرأة حق المواطنة، وحصرتها على فئات من المجتمع دون فئات أخرى.

ولتحليل هذا المفهوم من خلال التجربة التاريخية للدولة الاسلامية من عهد الرسول (صلى الله عليه وسلم) الى عصرنا الحديث، يجب ان يحدد مفهوم المواطنة من خلال الرؤية الحقوقية والسياسية له وليس من خلال المنطقة الجغرافية والمكانية. فليس في الإمكان الدخول الى مفهوم المواطنة في الإسلام من دون تتبع ثنائية الإسلام – الكفر وعبر هذه الثنائية يمكننا تحديد الشخصية الحقوقية في الإسلام، وهذه الشخصية التي تعتمد على معطيات قرآنية ومجتمعية تاريخية، ويجب تحديد كيفية تعاطي هذه الشخصية مع التكفير وتبعاتها على أرض الواقع، لأن الكفر ليس قضية بشرية وإنما مشيئة ربانية «ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعاً أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين» – «فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر».

في حين نرى ان التاريخ والفقه الإسلامي كانا أقل رحمة بالناس من النص القرآني كما كانت الكنيسة أقسى من يسوع، وان هجرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) وإرساء معالم الدولة في يثرب (المدينة) كانت مرحلة حاسمة في تاريخ تطور مفهوم المواطنة وذلك بسبب ظهور أول وثيقة مكتوبة تتناول أسس المواطنة في التاريخ العربي والإسلامي والإقرار بالمساواة والمناصرة وإقامة علاقات قائمة على البر والنصيحة وتنظيم العلاقات القانونية والجنائية وفق الأعراف العربية بغض النظر عن الدين، وفي الإمكان اعتبار تصنيف عمر بن الخطاب أكثر أشكال الانتماء والمواطنة وضوحاً.

إلا ان التحول من مفهوم الجماعة الى مفهوم الامبراطورية خلال المرحلة الأموية ألحقت أكبر الضرر بمفهوم المواطنة في التجربة الإسلامية بسبب تحول هذا المفهوم من المنطق الديني الى المنطق السياسي السلطوي.

لذلك نجد أوائل ما أوضحته الامبراطورية الأموية ونجود مواطنة عربية إسلامية موالية للحاكم وبيئة عربية نصرانية محايدة أو مقربة، ومواطنة عربية إسلامية معارضة أو مبعدة عن بطانة الحكم ومحرومة، فكان التمايز بين المواطنين المسلمين على أساس الولاء للحاكم لا الولاء للدين، وقد بقي ذلك حتى الخلافة العثمانية.

وتم بذلك كسر المبدأ في الممارسة، والأسس الأولى التي قامت عليها المواطنة في المجتمع العربي الإسلامي ليأخذ العامل الديني في تحديد المواطنة أقل أهمية من العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية في تحديد وضع الشخص ضمن المجتمع المسلم.

وتداخل فتوى الفقيه مع المشروع السياسي أحدث خللاً إذ يميز الفقهاء في الحقوق السياسية، فلا حق عند الفقهاء لغير المسلم في الخلافة أو المشاركة في اختيار الخلفية، ولا أن يشغل وزيراً مفوضاً أو منصباً في القضاء أو أي منصب حساس، ويميز الفقهاء أيضاً في الحقوق الاجتماعية فلا يتساوى المسيحي واليهودي مع المسلم.

وبالانتقال الى الأزمنة الحديثة لمتابعة تعريف وواقع المواطنة مع ولوج الرأسمالية الغربية يتطلب ان نحمل معنا من التاريخ العربي الإسلامي فكرتين هي أن التميز بين الناس في ظل تعبيرات الخلافة المختلفة كان على أساس السياسة العامة للخليفة وبطانته أكثر من الممارسات الإسلامية في العقود الأربعة الأولى لظهور الإسلام، وأن رجال الدين قد أخذوا من ممارسات الخلفاء أكثرها تزمتاً بحق غير المسلمين ومن ينتمي لغير طائفتهم في بلورتهم لوجهات نظرهم في شأن تعريف الشخص في دار الإسلام مما ابرز تشنجاً ومبالغة في موقفهم في شأن المرأة والأقليات غير الإسلامية.

ولهذا يجب تحديد مفهوم الجنسية والدولة – الأمة، فليس في الإمكان تحمل أي ايديولوجية (قومية أو غيرها) قائمة على النبذ تدعم تفوق العرق أو الدين أو الشعب، أو ايديولوجية ترفض المقومات الأساسية لحقوق الانسان باسم الخصوصية. والمراقب للتحولات الاجتماعية في بلادنا سيجد ان نزعات التعصب الضيق سواء عشائرية أم سياسية، أم التحيز الديني غالباً ما تتم نتيجة غياب مفهوم المواطنة، الذي يعتبر الوعاء الحقيقي لقيم التسامح والحرية والوصول الى الديموقراطية الحقيقية، الديموقراطية التي بمرتكزاتها القانونية تعزز صلات فئات المجتمع مع بعضها البعض، وتقصي جانباً منطق الثأر والاستقواء، وتحيي قيم التسامح على قاعدة المواطنة الحقة للجميع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HOMID

{{نائب المدير العام }}
{{نائب المدير العام }}


ذكر


الاسد عدد المساهمات : 3267
العمر : 32
البلد : بورسعيد
عدد النقاط : 42641
السٌّمعَة : 65
العمل/الترفيه : مستخلص جمركي

بلدك :
مزاجك :
الهواية :
المهنة :
الاوسمة :
. :
  :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: المواطنه فى الاسلام   الجمعة مايو 29, 2009 5:33 am

شكرا على مجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazzika2u.yoo7.com/montada-f62/
hon2077

{{ المدير العام }}
{{ المدير العام }}


ذكر


الجوزاء عدد المساهمات : 1937
العمر : 39
البلد : بورسعيد بلد كل جديد
عدد النقاط : 31444
السٌّمعَة : 61
العمل/الترفيه : الموسيقى

بلدك :
مزاجك :
الهواية :
المهنة :
الاوسمة :
. :
  :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: المواطنه فى الاسلام   الجمعة مايو 29, 2009 7:55 pm

تسلم ايدك على المجهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mazzika2u.yoo7.com
MoOoRa
مشرف وربنا افتكره
مشرف وربنا افتكره


انثى
الجوزاء عدد المساهمات : 1286
العمر : 26
عدد النقاط : 29506
السٌّمعَة : 3
الهواية :
المهنة :
  :

مُساهمةموضوع: رد: المواطنه فى الاسلام   السبت مايو 30, 2009 7:56 pm

hkhkh
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
midofawzy
مشرف قسم الديكور والافلام الاجنبى
مشرف قسم الديكور والافلام الاجنبى


ذكر
القوس عدد المساهمات : 2271
العمر : 22
البلد : اي حتة
عدد النقاط : 31968
السٌّمعَة : 5
العمل/الترفيه : football

بلدك :
مزاجك :
الهواية :
المهنة :
الاوسمة :
. :
  :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: المواطنه فى الاسلام   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 9:44 am

hkhkh

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المواطنه فى الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا ليك عالم الابداع والتميز :: مزيكا العامة :: المنتدى العام Public Forum l-
انتقل الى: